منتدى أحمد و محمد التعليمى

أهلاً بك ضيفنا العزيز
السلام عليك و على من اتبع الهدى و رحمة الله و بركاته
أضفت إلينا بطلتك علينا

أحدث طرق التدريس و أحدث البرامج التعليمية و أحدث الأساليب التربوية


الدولة العثمانية

شاطر
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 182
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 08/07/2009
العمر : 45

الدولة العثمانية

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء أكتوبر 11, 2011 11:01 pm

الغزو العثمانى لمصر
الدولة العثمانية :-
L تنسب الدولة العثمانية إلى الأمير عثمان ابن ارطغرل الذى أنشأها فى أواخر القرن الثالث عشر الميلادى .
L فى أواخر القرن الرابع عشر قام السلطان محمد الثانى بفتح ( القسطنطينية ) عاصمة الدولة البيزنطية و جعلها عاصمة للدولة العثمانية و لهذا أطلق عليه ( الفاتح ) .
L استطاعت الدولة العثمانية السيطرة على كل من ( البلقان ) و ( الأناضول ) .
L مع بداية القرن السادس عشر قام السلطان العثمانى سليم الأول بغزو المشرق العربى و السيطرة على مصر و التى كانت فى هذا الوقت تحت حكم المماليك و تابعة للدولة المملوكية .
الدولة المملوكية :-
L تنسب الدولة المملوكية إلى المماليك الذين تولوا حكم مصر و بلاد الشام بعد انهيار الدولة الأيوبية ( مؤسسها صلاح الدين الأيوبى )
L المماليك – كان يتم جلبهم صغار بواسطة التجار ليشتريهم الأمراء و السلاطين
L كان هؤلاء المماليك تفتح لهم مدارس خاصة تسمى ( الكتاتيب ) و يدربون على الفروسية
L الدولة المملوكية كانت تشمل كل من مصر و بلاد الشام و اليمن و أطراف الجزيرة العربية .
ازدهار الدولة الأيوبية :-
L سيطرت مصر على الطرق التجارية بين أوروبا و الشرق بسبب موقعها الجغرافى
L كانت تفرض على القوافل التجارية مبالغ من المال ( مكوس ) تدفع مقابل عبور القوافل التجارية فى مصر
L كانت تعتمد على الموارد التى تحصل عليها من المحصولات الزراعية و الصناعات الحرفية و المكوس
L ظهر الثراء الاقتصادى على المماليك فى ملبسهم و مسكنهم و معيشتهم فى بناء قوتهم الحربية .
العلاقات بين الدولة المملوكية و العثمانية :-
L بدأت العلاقات بداية طيبة و ظهرت فى التعاون و تحقيق الأمن الداخلى و الخارجى
L تحالفت الدولتان فى صد الخطر المغولى فى معركة عين جالوت عام 1260م .
L التحالف ضد البرتغاليين بعد اكتشافهم طريق رأس الرجاء الصالح الذى يدور حول أفريقيا .
ضعف الدولة المملوكية :-
1) النزاع على السلطة مما أدى إلى سوء الأوضاع السياسية .
2) ضعف القوة العسكرية بسبب اعتمادهم على الفرسان و الأسلحة التقليدية
3) تدهور الأوضاع الاقتصادية بعد اكتشاف البرتغاليين لطريق رأس الرجاء الصالح .
4) هزيمة المماليك فى موقعة ديو البحرية عام 1509م و تحطيم الأسطول المملوكى .
توتر العلاقات العثمانية المملوكية :-
1) حماية المماليك لبعض أمراء العثمانيين الفارين .
2) استيلاء العثمانيين على بعض المناطق التابعة للماليك على حدود الدولتين .
3) زيادة قوة الدولة العثمانية بعض انتصارهم على الصفويين عام 1514م و احتلالهم شمال العراق .
4) رغبة سليم الأول فى توسيع حدود دولته و تحقيق السيطرة على المنطقة .
L الدولة العثمانية كانت لديها الرغبة فى زعامة العالم الإسلامى و السيطرة على هذه المنطقة الحيوية .
L تولى سليم الأول حكم الدولة العثمانية عام 1512م و انتصر على الصفويين فى معركة جالديران
الغزو العثمانى لمصر :-
1) مرج دابق :-
(‌أ) بعد ضعف دولة المماليك توجه السلطان سليم الأول لغزو بلاد الشام .
(‌ب) دارت معركة بين المماليك و العثمانيين عند مرج دابق شمال سوريا عام 1516 .
(‌ج) هزم المماليك فى هذه المعركة و قتل سلطانهم ( قنصوه الغورى ) بعد خيانة ( خاير بك ) نائب حلب
(‌د) سقطت كل مدن الشام فى أيدى العثمانيين .
2) الريدانية :-
L توجه الجيش العثمانى نحو مصر ( المقر الرئيسى للدولة المملوكية ) مفتاح المشرق العربى .
L دارت معركة أخرى فى صحراء العباسية عند الريدانية انتهت بنهاية الدولة المملوكية
L شنق طومان باى نائب السلطان الغورى على باب زويلة
L اصبحت مصر دولة عثمانية .
L من أسباب هزيمة المماليك – ( الصراع الداخلى – التدهور الاقتصادى – النظم الحربية التقليدية )
معلومة اثرائية :-
عرفت الدولة العثمانية في التاريخ بعدة أسماء ففي عصورها الأولى أطلق العثمانيون عليها "دولت عليه" أي الدولة العلية , ثم أطلقوا عليها "سلطنت سنية" أي السلطنة السنية , كما أُطلق عليها بعد إتساع ممتلكاتها في أوروبا وآسيا وإفريقيا "إمبراطور لق عثمانلي" أي الأمبراطورية العثمانية .و عرفت أيضًا بأسم "دولت عثمانلي" أي الدولة العثمانية . وأرتاح العثمانيون لهذين الأسمين الأخيرين لأحتواء كل منهما على لقب عثمانلي ; إذ كانوا يعتزون بانتسابهم إلى عثمان الأول مؤسس الدولة

مظاهر الحكم العثمانى فى مصر
L فقدت مصر استقلالها منذ احتلال العثمانيين لها و بالتالى أصبح النظام الإدارى هو النظام العثمانى
L كان الحكم العثمانى حكماً مستبداً و كانت السلطة فى يد الباب العالى فى الأستانة
تمثلت مظاهر الحكم العثمانى فى :-
(1) هيئات الحكم المحلية :-
(‌أ) الواى أو الباشا
(‌ب) قواد الحامية
(‌ج) الديوان
(2) النظام الإدارى :-
(‌أ) إدارة الأقاليم المصرية .
(‌ب) الإدارة المالية .
(3) القضاء و التشريع
أولاً --- هيئات الحكم المحلية :-
(‌أ) الوالى أو الباشا :-
L هو نائب عن السلطان فى حكم مصر و كان مقر حكمه قلعة صلاح الدين الأيوبى
L مسئول عن تنفيذ القرارات الصادرة من السلطان العثمانى .
L مسئول عن حفظ الأمن و الأمان داخل البلاد و عقد الديوان
L إرسال الجزية المفروضة على البلاد و بعض منتجات مصر الزراعية .
L إعداد فرقة من الجند للإشتراك مع السلطان فى حروبة لتوسيع دولته .
L كانت مدة حكم الوالى تتراوح من عام إلى عامين .
(‌ب) قواد الحامية :-
L هم الحامية العثمانية التى تركها السلطان العثمانى للسيطرة على مصر و الدفاع عنها .
L تتكون هذه الحامية من عدة فرق عسكرية مهمتهم مشاركة الوالى و السناجق فى حكم مصر
L السناجق هم رجال عسكريين اسند إليهم أعمال إدارية خاصة فى جهات هامة .
L من مهام الحامية أيضاً مراقبة الوالى و السناجق و حضور اجتماعات ديوان القاهرة .
(‌ج) الديوان :-
L كان يتألف من بعض قواد الحامية و الموظفين و الأعيان
L لا يستطيع الوالى اتخاذ أى قرار دون الرجوع إليهم و موافقتهم .



ثانياً --- النظام الإدارى :-
(‌أ) إدارة القاليم المصرية :-
L قسمت مصر إلى عدة أقاليم فى الوجهين القبلى و البحرى إلى جانب الثغور ( الإسكندرية و رشيد و العريش )
(‌ب) الإدارة المالية :-
L إدارة مسئولة عن جباية الأموال ( جمع الأموال ) من خلال الدواوين لضمان تحصيل الضرائب و توزيعها
L وزعت الأراضى على الأمراء و السلطان و عانى الفلاح المصرى من السخرة و الضرائب الباهظة التى كانت تفرض عليه .
L ضعفت سلطة الدولة فى جمع الضرائب فلجأت الحكومة إلى نظام الالتزام .
L هو نظام يتم فيه تكليف أحد الأقوياء أو أكابر البلاد بجمع الضرائب من الناس و إرسالها إلى الحكومة على أن يحتفظ بجزء من المال و هو الفارق بين ما يجمعه من الناس و ما يدفعه للحكومة .
ثالثاً --- القضاء و التشريع
L تركزت السلطة القضائية فى يد قاضى القضاة العثمانى ليتصرف فى الأحكام الشرعية .
L تم انتزاع السلطة القضائية من يد رجال الأزهر .
L كان السلطان يقوم بتعيين القاضى بعد أن يدفع مبلغاً من المال لأولى الأمر بالأستانة عاصمة الدولة العثمانية حتى يصدر قرار تعيينه .
L مدة حكم القاضى عام واحد فقط .
أسماء مهمة فى التاريخ عليك الإلمام بها
عثمان بن أرطغرل محمد الثانى الملقب بالفاتح البلقان و الأناضول المماليك
الكتاتيب المكوس المغول عين جالوت
البرتغاليين رأس الرجاء الصالح موقعة ديو البحرية الصفويين
مرج دابق قنصوه الغورى خاير بك نائب حلب الريدانية
طومان باى باب زويلة الوالى قواد الحامية
الجزية الديوان السناجق الثغور
الالتزام قاضى القضاة




=====================================

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 25, 2017 1:34 pm